• 26 أيلول 2018
  • مقدسيات

 

 

 القدس - أخبار البلد - ”اصبح عملنا عد المستوطينين اليهود المتطرفين الذين يقتحموا الاقصى ” بهذه الكلمات عبر احد المصلين في الاقصى الوضع في الايام الاخيرة، حيث اكد هذا الشخص وعدد اخر التقتهم ”أخبار البلد“ ان غالبية اليهود المتطرفين باتوا يأدون صلاة تلمودية علانية وبصوت مرتفع في الاقصى كما يقوم البعض منهم بالانبطاح على الارض ، في إشارة إلى أن الوضع لم يعد يحتمل وان الانتهاك بل الاعتداء على حرمة الاقصى اولى القبلتين للمسلين اصبح يوميا وبشكل سافر ، بغياب اي رد او تعليق 

 ووفق ارقام دائرة الاوقاف الاسلامية فان اكثر من خمسمائة يهودي متطرف اقتحموا الاربعاء الاقصى وسط حماية مشددة من قبل الشرطة والوحدات الخاصة التي تخصص اثني عشر شرطي لكل يهودي يقتحم الاقصى 

ولقد اظهر الفيديو الذي نشر قبل يومين مدير عام الاوقاف الشيخ عزام الخطيب وهو يصرخ في وجه  ضابط رفيع المستوى ، ويقول له ان عمل الشرطة في الخارج وليس في الاقصى والضابط يتعامل  بفظاظ مع مدير عام الاوقاف هذا الفيديو يظهر حدة الوضع المتوتر الذي يعيشه الاقصى حاليا

 وقال مصدر رفيع المستوى في الاوقاف : ان اخطر ما في الامر هو ان الشرطة الاسرائيلية تتعامل في الاوانه الاخيرة مع الاقصى من الناحية الامنية فقط،  متناسية ان هذا المكان هو من اقدس المقدسات الاسلامية وله حرمة، وهذا يفسر اقتحام العشرات من افراد الشرطة للاقصى بشكل يومي