• 29 تشرين الثاني 2018
  • مقدسيات

 

 

 

  إسطنبول - أخبار البلد - قبل ان يسدل الستار على قمة البوسفور التاسعة في بيان ختامي صيغ بدبلوماسية عالية ، وقرأه احد  الدبلوماسين الاتراك حرفية وحنكة انه  المستشار ”ارشاد هورموزلو“ الذي عمل مستشار سابقا متخصص بالعلاقات العربية التركية في زمن الرئيس التركي السابق ”عبد الله غول“ في البيان تم الحديث عن العوالمة والتنمية والحكم السليم والتطور التكنولوجي .

 كانت الحوار في القمة في ساعاتها الاخيرة قد دار حول مستقبل البشرية في عصر التكنولوجيا حيث خلص المتحدثون وهم من كبار رجال الاعمال في هذا المجال والخبراء ، إلى أن العالم يسير بسرعة فائقة نحو التغير الذي سيؤدى إلى إختفاء مهن عن الخارطة العالمية،  وكانت لزمن قريب تعتبر حيوية وضرورية، ومن اهمها مهنة الاطباء حيث سيحل محل كل طبيب متخصص ربوت الي يمكنه ان يقوم بأدق العمليات الجرحية بمهنية عالية ، ولكن في نفس الوقت لن تختفى مهنة التمريض ، كما ان السيارات الاليات ستحل محل السائقين المحترفين. 

في حوار اخر دار الحديث عن التعليم وسبل تطويره تمشيا مع التنمية المطلوبة فكانت تركيا مثالا لذلك حيث اثبت المتحدثات على ان تركيا تسير بالاتجاه الصحيح نحو التعليم المطلوب للمرحلة القادمة، اما الثقافة فلقد كان لها نصيب في هذه القمة  ولكن الاستثمار في الثقافة لا يمكن ان يكون كما يجب في الاوضاع الصعبة التي يعيشها العالم  اجمع. 

 أما في أروقة قمة البوسفور فلقد إجتهد الكثير من ممثلي الشركات من مختلف القطاعات على عقد اتفاقيات مع زبائن مستقبلين، كما شهدت تلك الاروقة الانيقة في هذا الفندق الفخم احاديث جانبية بين الضيوف ، بعض هذه الاحاديث يمكن أن تحتل عناوين رئيسية في وسائل الاعلام العالمي ! 

 وهكذا إنتهت قمة البوسفور التاسعة في إسطنبول في اجواء إيجابية على امل اللقاء في العام القادم  القمة العاشرة  لقمة البوسفور تكون الأوضاع فيها افضل في العالم .