• 4 شباط 2019
  • مقدسيات

 

  القدس – أخبار البلد – في أجواء متوترة ، وبعيدا عن اية احتفالية تم إعادة افتتاح المسجد العمري الديسي في حي الشرف  او ما يطلق عليها الان حارة اليهود، بعد ترميمه،  وذلك بحضور نفر قليل من الضيوف واعداد كبيرة من الشرطة والضباط ، بعد تهديد اليهود المتطرفين وغير المتطرفين ، بانهم سيمنعون إعادة افتتاح المسجد حيث علت الأصوات اليهودية في مقطع الفيديو المنتشر تصرخ بعبارات عنصرية وتدل على عدم التسامح والتطرف وكراهية الاخر.

وقال مسؤول المساجد في الأوقاف الإسلامية الشيخ مازن اهرام في كلمته المقتضبة ان إعادة افتتاح المسجد بعد ترميمه ، لا يعنى اعتداء على احد ، فهذا المسجد مستهدف من قبل الغير ، ولهذا نؤكد انه لا يجب المس به ، ونحذر من ابعاد ذلك خاصة وان هذا المسجد التاريخي .

 ووفق اقوال العديد من المصادر التي تحدثت  لشبكة " أخبار البلد"  فإن المسجد العمري او الديسي الذي يزيد عمره عن  ٧٠٠ عام ،  لم يرفع فيه الاذان من عشرات وعشرات السنين ، بعد اعتراض الأرمن حيث ان جزءا من المسجد يقع بالقرب من حارة الأرمن، على صوت الاذان ، والان جاء دور اليهود ليعترضوا على ذلك ، ولهذا فان هذا المسجد لن يرفع فيه الاذان قريبا !!!  بل تقام الصلاة فيه بهدوء ، وليس كل الصلوات  ستقام فيه ، بل صلاة الظهر والعصر في الاصل ويمكن المغرب أيضا ، كما أن الاضاءة ذات اللون الأخضر التي تمتاز بها مآذن المساجد في القدس ، تزعج الجيران اليهود المتدينين، ولهذا فانه تم إطفاء قسم من الاضاءة حول مأذنة المسجد والإبقاء على القسم الاخر.( انظر الى  الصورة)

 ورغم هذه الشروط التعجيزية ، إلا أن إعادة افتتاح  المسجد العمري الديسي بعد ترميمه يعتبر إنجازا كبيرا لدائرة الأوقاف الإسلامية في القدس ، خاصة وأن هذا المسجد كاد ان تنتفى فيه الشعائر الدينية  ، كما حدث مع المسجد العمري الكبير القريب من هذا المسجد ، ومسجد ولي الله محارب  في نفس الحي والذين اصبحوا اثرا بعد عين.