• 21 نيسان 2019
  • حارات

 

رام الله – أخبار البلد – كتبت سالي ابو نجيب – تحت عنوان  " الحق في المدينة "  شارك المئات من جميع  الفئات العمرية  في مارثون بيرزيت الثاني2019  تحت رعاية محافظ رام الله  د.ليلى غنام، ورئيس بلدية بيرزيت ابراهيم سعد، و رئيس الهيئة الإدارية لجمعية اصدقاء بيرزيت محمد المسروجي، و نائب رئيس بيرزيت للشؤون الأكاديمية هنري جقمان،و اقيم المارثون لدعم صندوق الطالب المحتاج لجامعة بيرزيت و باقي الجامعات الأخرى.

 ووفق اقوال القائمين على المارثون فان عدد المشاركين قارب  2500 عداء و عداءة كباراً و صغار من جميع اطياف الشعب الفلسطيني، و كان هناك مشاركة كبيرة من ذوي الإحتياجات الخاصة، حيث سادت  الروح الرياضية وروح التعاون والتنافس في الوقت نفسه المشاركون بالمارثون الذي تخلله العديد من الانشطة العائلية والفردية الهادفة و الممتلئة بالأجواء الأسرية الممتعة .

 ذكرت الدكتورة ليلى علاوة  مسؤولة عن دعم  صندوق الطالب في كافة الجامعات الفلسطينية : ان المارثون قد اقيم من أجل ترسيخ رياضة الجري في فلسطين و تعريف العالم بوجه فلسطين الحضاري و الثقافي، اضافة ً الى رفع مستوى الوعي الثقافي بين شعوب العالم فيما يخص قضية الشعب الفلسطيني وحقه بالتحرك بحرية و سلام .

 واعرب العديد من المشاركين والذين التقهم شبكة " أخبار البلد" عن سعادتهم بهذه المشاركة الرياضية الاجتماعية، مؤكدين انهم سف يشاركون  العام القادم.

في نهاية المارثون الذي بلغ طوله أربعة كليومترات وانتهى في   جامعة بير زيت  تم تسليم الجوائز للفائزين ، حيث حصل معتصم صبيح على المرتبة الأولى، يليه محمد صدقة، وزينب سلام، كما و نال الأطفال نصيبهم بالفوز.
ووجه القائمون على مارثون بير زيت الشكر الى كل من الدفاع المدني و الشرطة الفلسطينية بالإضافة لبلدية بيرزيت على تعاونها في انجاح هذا المارثون و استمراره .