زليخة الشهابي

  • 2 تشرين أول 2012
  • وجوه مقدسية

عندما ذكرت اسم هذا السيدة المقدسية العظيمة في احدى اللقاءات مع مجموعة من الاعلاميات  في مدينة القدس ، اتضح ان الغالبية العظمى من الاعلاميات الشابات لا تعر فن ،من هي هذه السيدة التي قدما للقدس الكثير ، ولهذا شعرت انه من واجب كل مقدسي يعرف  شيئا عن رجالات ونساء هذه المدينة الرائعة ان ينشره في كل مكان ، بهدف اطلاع الاجيال الحالية والقادمة على هذه الارث الذي ان دل على شئ ، فانه يدل على ان جذور المقدسين تعود الى الاف السنين ، تاريخ يستحق ان تفتخر به الاجيال

 ومن هنا فاننا نخصص هذه الزاوية للحديث عن زليخة الشهابي  سيدة عظيمة بكل ما في الكلمة من معنى شاركت بفاعلية في النضال الوطني عبر التاريخ الفلسطيني ، وفي العام 1921 شكلت أول إتحاد نسائي فلسطيني ، أسسته زليخة الشهابي هدفه مناهضة الانتداب البريطاني والوقوف في وجه الاستيطان الصهيوني ، و في فترة لاحقة تم تشكيل لجنة السيدات العربيات عقب مؤتمر عام عقد في القدس في شهر تشرين الأول (أكتوبر) 1929 وحضرته 300 سيدة عربية .

-هي أول رائدة للحركة النسائية الفلسطينية ، ولدت في مدينة القدس سنة 1903 لأبوين مقدسيين

-أول من نظمت مؤتمرا نسائيا فلسطينيا في مدينة القدس عام 1929

-في عام 1928 شكلت أول لجنة للمرأة الفلسطينية لجنة السيدات العربيات وشكلت الاتحاد النسائي الفلسطيني في القدس ، وتعتبر جمعية الإتحاد النسائي العربي بالقدس من أقدم الجمعيات النسائية في فلسطين بمبادرة عدد من سيدات بيت المقدس وفي مقدمتهن الانسة المرحومة زليخة الشهابي. و منذ ذلك الحين واكبت هذه الجمعية خطوات و مراحل النضال الوطني للشعب الفلسطيني حيث قامت بأدوار هامة سواء بالإشتراك في النشاطات الجماهيرية و مد يد العون للمجاهدين و الثوار عن طريق العناية بالمناضلين الجرحى و إحتضان و رعاية .أبناء الشهداء الأبرار و مساعدة الاسر و العئلات التي تضررت من جراء الأحداث الجسيمة التي مرت بها البلاد

و في مجال النشاط الاعلامي عملت الجمعية على إقامة المؤتمرات و الإشتراك في الندوات و الدعوة للاجتماعات النسائية سواء في فلسطين أو في البلاد العربية لشرح أبعاد الفضية الفلسطينية و التحذير من الأخطار الجسيمة التي كانت تحدق بأبناء الشعب الفلسطيني منذ العشرينات و الثلاثينات من القرن الماضي

 

-في عام 1950 أنشأت مركز لرعاية الأطفال وآخر للعناية بالحوامل

-في عام 1959 أصبحت رئيسة اتحاد الجمعيات الخيرية لمحافظة القدس منذ تأسيسه

-كانت أول المبدعات عام 1968

أما الأعضاء اللواتي قمن بأسيس جمعية الإتحاد النسائي العربي بالقدس فكن

السيدة أرنستين الغوري

الانسة زليخة الشهابي - مؤسسة الجمعية

السيدة وحيدة حسين فخري الخالدي

الانسة خديجة الراغب الحسني

السيدة كترين شكري ديب

الانسة ميليا السكاكيني

السيدة فطوم كامل البديري

الانسة زهية النشاشيبي

السيدة سعدية إحسان الجابري

الانسة عائشة سعيد الحسينب

السيدة نعمتي جمال الحسيني

الانسة شاهندا الدزدار

السيدة أنيسة صبحي الخضرة

السيدة نهيرة نبيل العظمة

السيدة كلير أنسطاس حنانيا

السيدة طرب عوني عبد الهادي

 واستمر الشهابي برئاسة الجمعية حتى وفاتها سنة 1992 منهية بذلك اكثر من ستين عاما  من العظاء محبة بالقدس واهلها

 بقى لنا ملاحظة عابره  وهي ان المراة المقدسية المتعلمة  بشكل خاص اتخذت من خلال الجمعيات القانونية نصب أعينها قرارات تتماشى مع واقع الحياة الصعبة التي تمر بها فلسطين والانتداب وشبح الصهيونية ... كانت من بين أهداف الاتحاد النسائي التي وضعتها المرأة الفلسطينية نصب عينيها هو ترسيخ المفهوم الثوري والقومي لدى الفلسطينيين والفلسطينيات من خلال تعميق ارتباطاتهم بالحركات الثورية والعربية والعالمية.. وتنوير الرأي العام بالقضية الفلسطينية عن طريق ألاتصال بالمثقفين والمفكرون والعاملين في كافة الحقول السياسية وإثراء مفهوم القومية من خلال الندوات والنشرات وبوسائل أخرى عديدة مثل المناشير أو من خلال إذاعة هنا القدس الفلسطينية التي استقطبت شخصيات نسائية كثيرة منهم قدسية خورشيد التي قدمت موضوع "شخصية المرأة الفلسطينية" عام 1938. وماري صروف شحادة التي كانت تقدم برنامج "التربية في الأسرة العربية" والأديبة أسمى طوبي التي قدمت برنامج "حديث إلى الأم العربية".