زيارة اعضاء الكينست للاقصى خطوة اخرى

  • 4 تموز 2018
  • مقدسيات

 

 

 

القدس - أخبار البلد - سارعت عضو الكينست من حزب البيت اليهودي اليميني المتطرف شولي معلم إلى الإعلان انها سوف تقوم بزيارة المسجد الاقصى فورا ، تنفيذا لقرار رئيس الحكومة بنيامين نتيناهيو والذي قرر  السماح لاعضاء الكنيست بالعودة لإقتحام الأقصى مرة كل ثلاثة أشهر ، لينهى بذلك حظر اقتراب اعضاء الكنيست من الأقصى خشية تصاعد الاوضاع الامنية المتدهور اصلا ، وليفتح المجال على مصرعيه امام كل الاحتمالات ، خاصة وأنه يأتي قبل اشهر من بداية فترة الأعياد اليهودي التي تعتبر الاكثر توترا للمقدسيين وللاقصى !

 وقالت مصادر امنية اسرائيلية ان قرار نتنياهيو جاء بعد استمرار حالة الهدوء التي تسود الاوضاع في الاقصى من اشهر طويلة ،  ولكن تلك المصادر لم تقل أت الهدوء هو نتيجة الحملة الامنية المستمرة بشكل يومي ضد المقدسيين وضد رواد الاقصى بحيث بات من الصعوبة بمكان التنفس في قبلة المسلمين الاولى، لان هناك من يحاسبك على ذلك . ناهيك عن الحملة ضد الاوقاف  وحراسها.

  وتزامن قرار نتنياهيو مع  نشر الجماعات اليهودية الكثيرة المتخصصة بتهويد المسجد الاقصى،  احصائية تظهر ان اكثر من عشرين الف يهودي قاموا بإقتحام المسجد الاقصى خلال العام  اليهودي الحالي( العام اليهودي يبدا في شهر ايلول ) في ارتفاع غير مسبوق منذ احتلال القدس عام سبعة وستين، وفي إشارة إلى إتساع التاييد لفكرة تهويد الاقصى في الشارع الإسرائيلي ، رغم أن الغالبية العظمى من كبار رجال الدين اليهود يحرمون حتى الإقتراب من الأقصى، .

 واعتبر بعض المقدسيين ان قرار نتيناهيو السماح لاعضاء الكنيست بإقتحام المسجد بمثابة رد نتنياهيو للقاءه مع جلالة الملك عبد الله الثاني في عمان قبل اسابيع. فهذه الحكومة تعمل كل ما بإستطاعتها لتقويض جهود الاردن في حماية الاماكن المقدسة في القدس وبالتحديد الحرم القدسي الشريف